السماح لـ200 تونسي عالق في ليبيا بالعودة إلى بلادهم

تم مساء أمس السبت حل الاشكال القائم بخصوص التونسيين الذين كانوا عالقين منذ صباح يوم السبت 21 مارس 2020 بالمعبر الحدودي راس جدير من الجانب الليبي والذين يقدر عددهم بحوالي 200 شخصا، وذلك إثر عدة اتصالات قام بها الناشط الحقوقي ورئيس المرصد التونسي لحقوق الانسان مصطفى عبد الكبير مع اطراف ليبية.

ويواصل التونسيون العالقون القيام باجراءات الدخول إلى الاراضي التونسية بالمعبر الحدودي برأس جدير من الجانب التونسي.

ووفق ما أكده مصدر أمني فإن المواطنين الليبين مازالوا عالقين بالمعبر التونسي بسبب رفض الوحدات الأمنية الليبية العاملة بالمعبر من الجانب الليبي دخولهم والسماح لهم بالعودة الي وطنهم الي حد الآن.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق