تونس تدين حادثة نيس الارهابية وتحذر من التوظيف الأيديولوجي والسياسي للمقدسات والاديان وربطها بالإرهاب

وزارة الشؤون الخارجية
وزارة الشؤون الخارجية

أدانت تونس الخميس، حادثة الطعن في كنيسة “نوتردام” بمدينة نيس الفرنسية، التي أودت بحياة 3 أشخاص.

وأعربت تونس في بلاغ للخارجية عن تضامنها مع الحكومة والشعب الفرنسي الصديق. كما تقدمت بأصدق عبارات التعازي والمواساة لأسر الضحايا.

كما أكدت تونس رفضها التام لكافة أشكال الإرهاب والتطرف والعنف تحت أي شكل كان، محذرة من مغبّة “المضي قدما في التوظيف الأيديولوجي والسياسي للمقدسات والاديان وربطها بالإرهاب”.

وجددت تأكيدها على أهميّة تضافر كلّ الجهود الإقليمية والدولية لمكافحة الإرهاب والتطرف العنيف والتوقّي من تداعياتهما الخطيرة على أمن واستقرار الدول والشعوب والتمسك بقيم التسامح والإعتدال والحوار كقيم مشتركة للإنسانية جمعاء.

ودعت تونس أيضا في هذا البيان إلى “ضرورة إبعاد الدين عن آفة الإرهاب، باعتبارها ظاهرة عابرة للأوطان، لا دين أو جنس أو لون لها”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق