جلسة عامة الثلاثاء القادم لإستقبال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون

قرر مكتب مجلس نواب الشعب، في اجتماعه الدوري اليوم الخميس بقصر باردو، عقد جلسة عامة ممتازة يوم الثلاثاء 17 مارس 2020 على الساعة العاشرة والنصف صباحا لاستقبال رئيس الجزائري عبد المجيد تبون، الذي سيلقي خطابا أمام المجلس.

كما أقرّ المكتب، وفق بلاغ لمجلس نواب الشعب، إرجاء أسبوع الجهات إلى موعد لاحق.

وفي علاقة بانتشار فيروس كورونا المستجد، أقرّ المكتب اتخاذ إجراءات وقائية بمقر المجلس تكون مطابقة للإجراءات المتخذة على المعابر الحدودية تجنّبا لانتشار هذا الوباء والتوقّي منه.

وعاين المكتب في جانب آخر من أشغاله الشغور الناجم عن استقالة ثلاثة من الأعضاء المنتمين للحكومة من البرلمان، على أن تتم دعوة معوّضيهم لآداء اليمين الدستورية في أول جلسة عامة عادية.

وفي تفاعله مع ما أثاره مساعدو الرئيس من ملاحظات حول مشاركتهم في النشاط البرلماني، أكّد رئيس المجلس الدور المحوري للمكتب كمحرك لعمل المؤسسة البرلمانية وكإطار ملائم للعمل الجماعي والتشاركي من أجل ضمان حسن سير المجلس وتطوير ادائه.

وفي سياق آخر، أكّد المكتب رفض كل التجاوزات في حق أعضاء المجلس والمس من حرمتهم، مشدّدا على أهمية تنقية المناخات وترسيخ الاحترام المتبادل بين كافة مكوّنات العائلة البرلمانية.

(وات)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق