عملية نموذجية لتقصي فيروس كورونا باعتماد التحاليل السريعة بكل من مدينتي الزهراء ورادس

فيروس كورونا

بعد الانتهاء من العملية النموذجية الأولى للتقصي السريع لفيروس كورونا المستجد، باعتماد التحاليل السريعة بمدينة حمام الأنف، شرعت الإدارة الجهوية للصحة ببن عروس في عملية جديدة للتقصي، تشمل إجراء 260 تحليلا سريعا بكل من مدينتي الزهراء ورادس.

وأفاد مدير إدارة الصحة الوقائية الدكتور فتحي اللطيف، في تصريح ل (وات) اليوم الأحد، أن عمليات التقصي داخل المدينتين انطلقت مساء أمس السبت وتستمر إلى غاية غدا الاثنين، باعتماد رزنامة توجيهية، تضبطها الخريطة المرتبطة بمكان إجراء العينة العشوائية، وتشمل عددا من الأحياء بالمدينتين.

وأضاف أن عمليات التقصي تترافق مع انجاز بحث ميداني، تخزّن معطياته في تطبيقة إلكترونية مصاحبة، تم إنجازها بالتعاون مع المعهد الوطني للإحصاء، بهدف توفير معطيات علمية حول إنتشار فيروس كورونا المستجد داخل الحواضر السكانية.

يذكر أن عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد بولاية بن عروس بلغ إلى حدود أمس السبت 92 مصابا، تماثل منهم للشفاء كليا 41 شخصا وتوفي منهم 4 أشخاص.

(وات)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق