منظمو أولمبياد طوكيو يشعرون بـ”الارتياح” لإكتشاف لقاح تجريبي ضد كورونا

أولمبياد طوكيو

اعرب منظمو أولمبياد طوكيو 2020 عن “ارتياحهم” بعد الاعلان عن اكتشاف لقاح تجريبي ضد فيروس كورونا أثبت فعاليته بنسبة تتجاوز 90 في المئة، بحسب تحليل أولي لنتائج التجارب.

ولطالما ردّد المنظمون بان اكتشاف لقاح ضد فيروس كورونا ليس شرطا مسبقا لاقامة الالعاب الاولمبية التي ارجئت من صيف العام الماضي الى صيف عام 2021، لكنهم اعترفوا بان ايجاد لقاح ضد كوفيد-19 سيسهل من مهمتهم كثيرا.

وقال المسؤول في اللجنة المنظمة هيديميسا ناكامورا لصحافيين “اللجنة المنظمة ليست منقطعة عن المجتمع وقد سمعت بالأنباء عن اللقاح الجديد”.

وأضاف “تشعر اللجنة المنظمة بنفس الشعور الذي يخالجكم حاليا على الارجح، ثمة ارتياح وشعور ايجابي”.

وتابع “لكن ما نقوم به حاليا هو عدم التفكير باللقاح لانه ليس في متناولنا حتى الآن، لكننا في المقابل نركّز على مسألة التباعد الاجتماعي، القيام باجراء الفحوص، اعتقد ان هذا ما يجب القيام به من اجل تنظيم العاب آمنة”.

وتشرف على تطوير هذا اللقاح شركتا فايزر وبيونتيك. وقد اختبر على 43500 شخص في ستة بلدان، ولم تكن هناك تحفظات صحية على مفعوله.

ويخطط القائمون على تطويره لتقديم طلب طارئ لترخيص استخدام اللقاح بنهاية الشهر الجاري. ووصفوا هذا الإعلان بأنه “يوم عظيم للعلم والإنسانية”.

ومن المنتظر أن يساعد التوصل إلى لقاح فعال – بالإضافة إلى الأدوية الأخرى – على تقليل القيود التي فرضت على حياة الناس منذ تفشي وباء كورونا.

وقدمت اليابان الأحد لمحة عما قد تبدو عليه دورة الألعاب الأولمبية المؤجلة حتى ضيف العام 2021، مع حضور مشجعين لأول حدث رياضي دولي في البلاد منذ الإغلاق جراء فيروس كورونا المستجد.

وجمعت مسابقة “الصداقة والتضامن” للجمباز حوالى 30 رياضياً من اليابان والصين وروسيا والولايات المتحدة للتنافس في ظروف آمنة صحياً.

ويُعدّ هذا أول حدث رياضي دولي يتمّ تنظيمه في العاصمة اليابانية منذ القرار الذي اتخذ في آذار/مارس الماضي، مع بداية تفشي وباء “كوفيد-19″، بتأجيل أولمبياد طوكيو 2020 لمدة عام واحد، وتحديدا الى الفترة بين 23 تموز/يوليو و8 آب/أغسطس 2021.

وحضر نحو ألف مشجع يضعون الكمامات ويعقمون أيديهم بانتظام بعدما قيست حرارتهم والتزموا بالتباعد الاجتماعي، في صالة يويوغي التي تتسع لـ8700 شخص، وحضهم المنظمون على عدم الصراخ خلال إطلاق الهتافات لتجنب انتشار الرذاذ من أفواههم.

ولجأ المتفرجون إلى التصفيق والهمهمة وسط تحدي لاعبي الجمباز للجاذبية بحركات أكروباتية.

وأعرب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ عن أمله في أن يظهر الحدث كيف يمكن لمنظمي ألعاب طوكيو 2020، تنظيم دورة أولمبية آمنة للرياضيين والمسؤولين والمشجعين العام المقبل.

وقال باخ في رسالة فيديو خلال افتتاح الحدث الأحد “بهذه المسابقة، أنتم تقدمون مثالاً على أنه يمكن تنظيم الرياضة بأمان حتى في ظل القيود الصحية المستمرة”.

يأتي هذا الحدث في الوقت الذي يقوم فيه منظمو طوكيو 2020 والحكومة اليابانية بتحسين خططهم لمكافحة “كوفيد-19” لإظهار أنه يمكنهم استضافة الألعاب الأولمبية الصيف المقبل، حتى لو لم تكن اللقاحات متاحة على نطاق واسع أو تستخدم بحلول ذلك الوقت.

(أ ف ب)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق