وزيرة الصحة بالنيابة: انجاز 3 مستشفيات ممولة من المملكة العربية السعودية في تونس

إنطلقت، اليوم الأربعاء، الدراسات المتعلقة بانجازالمستشفى الجامعي متعدد الاختصاصات بالقيروان والمستفشيين الجهويين صنف” ب” بكل من سبيبة ( القصرين) والجم ( المهدية)، الممولة من المملكة العربية السعودية، بقيمة جملية ب400 مليون دينار، وفق ما أعلنته وزيرة الصحة بالنيابة سنية بالشيخ، اليوم الأربعاء.

وأفادت الوزيرة خلال موكب انتظم بمقر الوزارة لتوقيع عقود الدراسات مع المكاتب الاستشارية التي تمت الموافقة عليها لتصميم مشاريع بناء وتجهيز هذه المستشفيات، أنه سيتم الشروع في انجاز المستشفى الجامعي متعدد الاختصاصات بالقيراون بعد ثلاث سنوات من تاريخ الامضاء اليوم، في حين تبدأ أشغال المستفشيين الجهويين صنف”ب” بكل من سبيبة والجم خلال العام المقبل.

وأوضحت، أنه تم في اطار التعاون بين وزارتي الصحة والاستثمار والتعاون الدولي اختيار المكاتب التي ستتولى انجاز الدراسات الخاصة بالمشاريع الثلاثة المذكورة، مفيدة، أن هذه المكاتب تتوزع بين مؤسسات تونسية وأخرى دولية.

وأكدت باشيخ أنه تم بالتعاون مع الطرف السعودي توقيع أذون اختيار المقاولين من أجل تفعيل انجاز هذه المشاريع التي جابهت في مسار انجازها بعض الصعوبات الإدراية، مشيرة إلى أن تفعيل هذه المشاريع سيمكن من الاستجابة لطلبات المواطنين الصحية في الثلاث ولايات المعنية بانجازها.

وذكّرت الوزيرة في سياق آخر، أنه سيتم خلال العام الجاري الانطلاق في انجاز دراسات ل44 مشروعا تهم الاستثمار في الصحة العمومية ( منها احداث مستشفيين جامعيين بولايتي قفصة وسيدي بوزيد و23 قسم استعجالي) بكامل الجهات، تناهز جملة الاستثمارات التي ستخصص لها 2250 مليون دينار، لافتة إلى أنه سيتم الشروع قبل موفى مارس المقبل في آخر مشروع من ضمن حزمة المشاريع المبرمجة.

من جهته، أكد السفير السعودي بتونس محمد محمود العلي، في تصريح إعلامي بالمناسبة، أن المملكة تولي أهمية لدعم التعاون مع تونس في مجال الرعاية الصحية، وستمول انجاز المستشفى الجامعي بالقيروان بهبة قيمتها 85 مليون دولار( حوالي 244 مليون دينار) ، فيما ستمكن تونس من قرض بقيمة 40 مليون دولار ( حوالي 115 مليون دينار) لانجاز مستشفيي سبيبة والجم.

(وات)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق